منتدى القديسة مارينا الشهيدة

ان سرت فى وادى ظل الموت فلا اخاف شرا لانك انت معى


    *** معجزة اعادة ابصار.. للقديس ابو سيفين *** معجزة روعة ...

    شاطر

    يسوعنا فوق الزمان

    عدد المساهمات : 37
    تاريخ التسجيل : 09/08/2013
    العمر : 28

    *** معجزة اعادة ابصار.. للقديس ابو سيفين *** معجزة روعة ...

    مُساهمة  يسوعنا فوق الزمان في الجمعة أغسطس 09, 2013 2:27 pm

    *** معجزة اعادة ابصار.. للقديس ابو سيفين *** معجزة روعة ...


    ++ أن الجبال تزول والآكام تتزعزع اما احسانى فلا يزول عنك وعهد سلامى لايتزعزع قال راحمك الرب .. اشعياء 54 : 10 ++

    " حبيبنا وشفيعنا هو الشهيد العظيم ابو سيفين فقد اختبرنا بركة وقوة طلباته فى اكثر من مشكلة وشعرنا بأنه قريب جدا منا ..صوره معنا باستمرار واسمه على لساننا فى كل ترنيمة وتمجيد " ...

    هذا مابدأ به الحديث الآستاذ عادل عطية المقيم فى شارع جمال ابو المال غزبة النخل .. وهو يسجل عمل الله محب البشر الصالح المتمجد فى قديسيه مخبرا كيف رد له البصر سالما فى الوقت اللى عجز فيه الاطباء عن عمل شئ فيقول سيادته ....

    أعمل مشرف صيانة فى شركة صناعة وسائل النقل مرسيدس الكائنة بالصالحية الجديدة .. ومن مسئوليتنا كقسم صيانة استلام الاجهزة والمعدات الجديدة التى ترد للشركة والاطمئنان على انها فى حالة جيدة وخالية من اى عطل , ثم نقوم بتسليمها بأستمارة عن طريق قسم الصيانة للعامل الذى سيقوم بالعمل بها ...

    فى يوم السبت الموافق اول نوفمبر 2003 كنت اقف مع زميل اثناء قيامه تشغيل مسدس شحم جديد قبل تسليمه .. وقبل ان اسرد لكم ماحدث اود ان اعطيكم فكرة بسيطة عن مسدس الشحم :

    يستخدم هذا المسدس لدفع كميات كبيرة من الشحم فى الاماكن المخصصة للتشحيم فى السيارات .. وقوة الدفع فيه تعادل حوالى 10 بار , وعلى سبيل المثال فمن المعروف ان العمارة يصل ارتفاعها الى حوالى 40 مترا اى تتكون من 12 - 13 طابقا تتطلب موتور مياة قوة دفعة حوالى 5 - 6 بار فى المتوسط لتصل المياه الى الطابق الاعلى .. لذا يمكن ان نتخيل مدى قوة وخطورة ضربة مسدس قوة دفعه 10 بار ... , ومما يزيد من قوته انه يضغط كميات كبيرة من الشحم فى انبوبة ضيقة وطويلة ويعمل بكبريسور هواء ذى قوة دافعة عالية جدا ...

    اثناء قيام زميلى بتجربة المسدس الجديد لاحظ ان به عطلا يمنع اطلاق ودفع الشحم , فحاول معرفة موضع العطل بفك اجزاء منه .. وبينما كان يفحصه بين يديه والطلمبة التى تدفع الشحم فى وضع التشغيل - وهو غير منتبه لذلك - اندفع الشحم من المسدس فجأة عن طريق الضغط القوى وهو موجه نحو ى - كنت اقف على مسافة 40 سم فقط مقابله , والمعتاد انه لو ضعط الشحم بالمسدس ولم يكن امامه شئ يندفع الى مسافة 20 او 30 مترا .. فلكم ان تتخيلوا مدى قوته وانا اقف على مسافة 40 سم فقط امامه ..

    اصابت دفعة الشحم المنطلقة عينى ... فسقطت على الارض فى الحال ولم استطع الرؤية .. وكنت اصرخ بشدة وكميات كبيرة من الدم تنزف من العين التى اصيبت وتورمت فى الحال ...

    فحصنى الدكتور طارق احمد بدر طبيب الشركة وحاول تنظيف العين ولكنه لم يتمكن لانى كنت غير محتمل ان يلمسها احد .. ثم نقلنى بسيارة الاسعاف الى مستشفى الصالحية وكنت طوال الطريق اطلب السيدة الغذراء والشهيد ابى سيفين ... فحصنى الدكتور محمد شلبى وحاول على قدر المستطاع تنظيف العين بمحلول ملحى واخبرنى بوجود نزيف وراء العين ومن الممكن ان يتوقف مع العلاج .. ونصحنى بالمرور عليه بعد اسبوع .. وكان الالم شديدا وكنت اشعر كأنى امشى على عينى ...

    رجعت للمنزل وكانت عينى مغطاه بقطعة من القطن والشاش المعقم , فأنزعج والدى زوجتى عند رؤيتهما لى رغم انى حاولت ان ابعث فيهما الاطمئنان , ولكن امام اصرارهما اخبرتهما بما حدث .. بناء على نصيحة صاحب الشركة الاستاذ كريم غبور , توجهت الى الدكتور فتحى فوزى مساء نفس اليوم فى حوالى الساعة 12 حيث فحصنى اولا مجموعة من الاطباء المساعدين له واجرى كشف على قاع العين وقياس للضغط بها وللنظر .. كنت لا استطيع رؤية لون الصورة بوضوح ومن شدة الاصابة كنت لا اقوى على فتح عينى بالوضع الطبيعى الا اذا رفعت الجفن العلوى بيدى ... وعندما حاولت رؤية العلامات لم استطع وكنت ارى شبه نور بسيط , كما لاحظت انى ارى الشئ اثنين فأخبرنى الطبيب بأنى اعانى من ازدواج فى الرؤية ...

    عندما قام الدكتور فتحى بفحص العين بالاجهزة اخبرنى بأنه يشك فى وجود كسر فى حجرة العين ولذا طلب منى اجراء اشعة مقطعية .. فأجريتها فى اليوم التالى فى مركز مصر للآشعة ثم توجهت مع زوجتى السيدة سالى عزيز يونان الى دير الشهيد العظيم فيلوباتير مرقوريوس لاخذ بركته .... فأخذت زيتا مصليا ودهنت به عينى .. ثم توجهت الى عيادة الدكتور فتحى لعرض صورة الاشعة عليه .. فأستدعانى الطبيب المساعد له وقال :

    " الدكتور فتحى اطلع على الاشعة وبيقول لك انه مش ح يقدر يعمل فى العين اى حاجة لان ده مش تخصصه .. لان الاشعة بينت وجود كسر فى حجرة العين مع وجود جلطة دموية داخلها " ... واشار الكتور فتحى التوجة الى الدكتور حاتم ايمن فى المستشفى الوطنى فى شارع الحجاز مصر الجديدة ...

    فى صباح يوم الثلاثاء توجهت للدكتور حاتم ايمن وشرحت له ماحدث وبعد اطلاعه على الاشعة اخبرنى بأنه من المحتمل ان يكون الورم الواضح فى الاشعة هو كميات الشحم التى دخلت العين ونصحنى بضرورة اجراء جراحة فورا لتركيب شريحه لان الكسر ممكن يؤذى عصب العين وعضلاتها كما ان مادة الشحم التى بداخلها ستسبب بالتأكيد تسمما ...

    دخلت حجرة العمليات يوم الثلاثاء الساعة واحدة ونصف بعد الظهر وخرجت فى الرابعة والنصف واخبرنى الدكتور حاتم بعد ذلك انه اخرج كمية شحم من العين كما اعطانى زجاجة مملوءة منه .. وقد تمكن من تركيب شريحة فوق الكسر لكى يرفع عليها عضلة العين .. وحضر الدكتور فتحى فوزى العملية بنفسه لان هذه الحالة جديدة تماما بالنسبة لهم فى مجال الطب .. فهى حادث فريد وهو شخصيا يسمع ويرى لاول مرة حالة مثل حالتى وقد نصحنى بوضع كمادات ثلج بصفة مستمرة .. كما صارحنا قائلا :

    " ياعادل علشان اكون صريح معك انا لا اعرف نتيجة العملية , لان الشحم الذى مكث ثلاثة ايام فى العين ممكن يعمل تسمما فى العصب او فى العضلات التى تحرك العين يمينا ويسارا واعلى واسفل ... وفى هذه الحالة سيكون البصر غير مضمون لكن الكسر ده موضوع ثانوى بالنسبة لحالة العين ... وقد تركت فتحة فوق الجفن بحوالى 2 سم ونصف لكى يخرج منها اى شحم بداخلها " ...

    فى يوم الخميس التالى توجهت اليه للمتابعة ففحص سيادته حالة العين من الخارج لان العين المصابة كانت مغلقة تماما من كثرة التورم .. كانت الالام شديدة جدا فقرر لى بعض المسكنات ...ونصحنى بالتوجه اليه فى الاحد التالى ....

    توجهت اليه حسب الميعاد فطمأنى بأن الجرح التأم تماما وهذا مهناه انه نظيف وليس به شحم ونصحنى بمحاولة تحريك او فتح العين لانها كانت اشبه بالشئ المتيبس , كأننا نحرك خشبة .. ولكن عندما قام بوضع يده على العين لم احتمل الالم فأحضر كشافا ووضعه امامى وقال لى " انت شايف نور الكشاف " فأجبت بالنفى ....

    خرجت من العيادة وانا ادرك تماما انه لن يمكننى الرؤية مرة ثانية .. فلجأنا لربنا اكثر وداومت على الدهن بزيت الشهيد ابى سيفين اربع او خمس مرات يوميا .. كنت اضع كيس الثلج على العين فلا يستمر اكثر من سبع دقائق ويسيح تماما من شدة سخونة العين ...

    فى تلك الليلة فى حوالى الساعة 12 مساءا استيقظت على رائحة شحم شديدة جدا كأنها داخل الانف .. وعندما وضعت يدى على وجهى لاحظت وجود كميات من الشحم عليه .. ايقظت زوجتى فأرتعبت لاول وهلة من منظر الوجه المملوء بالشحم , ثم اتصلت على الفور بالدكتور حاتم ولكنه لم يرد فأغلقت التليفون واسرعت فى البحث عن شريط ترانيم الشهيد ابى سيفين ووضعته فى جهاز التسجيل .....

    فى تلك الاونة اتصل بنا الدكتور حاتم ليستفسر عن سبب اتصالنا به فلما سمع من زوجتى عن كميات الشحم التى خرجت من العين ظل يضحك .. ولم يفدنا بشئ ... دخلت زوجتى المطبخ لاحضار كيس الثلج , وكنت انا وهى بمفردنا فى المنزل لان ابنتنا بارثينا البالغة من العمر 4 سنوات كانت لدى عمى ...

    وكان شريط الترانيم يردد كلمات تمجيد الشهيد واذ بزوجتى تشعر بحركة وبوجود شخص ثالث معنا فى الشقة واحست انه الشهيد ابو سيفين وعندما اخبرتنى بذلك قلت لها انا اتمنى ذلك لانى محتاج اليه فعلا ....

    قامت زوجتى بمسح وجهى من الشحم ولاحظت ان مكان الجرح الموجود فوق العين الذى كان قد التأم تماما منذ اربعة ايام مفتوح وكميات هائلة من الشحم مندفعة منه بصورة متوالية فى تدفق مثل الانبوبة التى ينساب منها المرهم عند الضغط عليها ... ظلت تمسح فى كميات الشحم الخارجة من الساعة 1 بعد منتصف الليل حتى الساعة 6 صباحا فأستهلكت كيسين من القطن الطبى ...

    ومنذ ذلك الوقت شعرت بالتحسن وزالت نسبة كبيرة من الالم وبدأت العين تفتح دون ان ارفع الجفن بيدى .. وبالتأكيد كانت يد ربنا هى التى تمجدت ... وشعرنا بوجود الشهيد ابى سيفين معنا لانه كيف يخرج كل ذلك الشحم بعد التئام الجرح ؟؟؟؟؟؟ وكيف يفتح الجرح من تلقاء نفسه رغم انى اتناول ادوية للآلتئام ؟؟؟؟ وبعد ذلك اخبرتنى زوجتى انه بالرغم من ان الشريط الموضوع فى جهاز التسجيل هو شريط تمجيد للشهيد ابى سيفين واستمر من الساعة الواحدة بعد منتصف الليل حتى الساعة السادسة صباحا الا انها كانت لا تسمع سوى عبارة واحدة تتردد وتتكرر وهى " اعطى للآعمى نور العين " ....

    وعندما توجهت للدكتور حاتم ورويت له عن كميات الشحم التى خرجت من العين ظل يردد قائلا " الحمد لله دى معجزة .. دى معجزة " ... وكان فرحان جدا وعندما سألته لماذا لم يحاول اخراج الشحم الموجود بالعين قال " انا كنت متأكد ان الشحم قد اصاب عصب العين وبالتالى لن تتمكن من الرؤية مرة ثانية .. وكنت اخاف امد يدى بالمشرط وراء العين خشية من حدوث اى اذى لها .. لذلك وصلت لمنطقة معينة ولم اتجاوزها وتركت باقى العمل على ربنا " ...

    ظل الجرح مفتوحا وكانت زوجتى تقوم بتنظيف القشرة الخارجية وكانت كميات الشحم تخرج مرات عديدة الى ان التأم الجرح مرة ثانية .. فشكرت الله لان قشرة جديدة تكونت واعتقدت انه بذلك لم يعد هناك شحم بداخل العين ...

    مر على هذه الاحداث حوالى 10 ايام ولكنى بدأت اشعر بألم شديد مرة اخرى .. فالعين لازالت متورمة والجفون مغلقة ...وذات ليلة بينما كانت طفلتنا بارثينا تنام بجوارى خبطت عينى بيدها فقمت فى الحال وكنت منزعجا خشية ان تكون الشريحة التى بداخل العين قد اصابها اى اذى .. فوجدت كمية اخرى من الشحم تخرج من نفس الفتحة التى تعلو الجفن والتى كانت قد التأمت ...

    شعرت اننا فى يد الله والشهيد ابى سيفين .. وماعجز عنه الطب لا يستحيل على ملك السمائيين ....

    بدأت العين تفتح تدريجيا والشحم زال تماما ... لكنى لاحظت ازدوجا فى الرؤية اى اننى ارى الشئ اثنين امامى وبجوارى .. وكان تفسير الدكتور حاتم انه من المحتمل ان يكون الشحم قد احدث شللا فى عضلات العينين فحولنى على الدكتور محمد رشاد لقياس مقدار الازدواج .. فأخبرنى انه لا يستطيع القيام بأى عملية قبل ان تتلاشى الورم من العين تماما ويمكننى عمل نظارة بمنشور لتجميع الرؤية ...

    خشيت من اجراء عملية ثانية فى العين .. فداومت على الدهن بزيت الشهيد ومرت 3 شهور ولاحظت ان الازدواج اخذ يقل تدريجيا وبدأتـ الرؤية تتطابق ومنظر العين اصبح طبيعيا ... وعندما توجهت للدكتور حاتم اخبرنى بأن العين اصبحت طبيعية .. وعندما قام بقياس النظر وجده 6/6 فكان متعجبا وفى ذهول يقول " دى معجزة ... ازاى ؟؟؟؟؟ دا كان لازم عصب العين يتسمم " .............

    وكل من يرى منظر العين لا يستطيع تمييز العين المصابة من الصحيحة .......

    وقد حضرت اليوم 30/5/2004 الى الدير مع زوجتى واولادنا بارثينا وأرسانيا لاشهد ببركة طلبات وصلوات الشهيد فيلوباتير مرقوريوس وبعمل الرب المتمجد فى قديسيه

    " الصانع العجائب العظام وحده " مز 136 : 4

    "لكى تجثو بأسم يسوع كل ركبة ممن فى السماء ومن على الارض ومن تحت الارض " فى 2 : 10 ...

    الله يحبنى
    معجزات الشهيد ابو سيفين الجزء السادس

    بركة وشفاعة ام النور والقديس ابى سيفين تكون مع جميع اعضاء المنتدى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 5:13 am